موريتانيا.. صرف 2,7 مليار أوقية لشراء أجهزة الإنعاش

أعلنت الحكومة الموريتانية، مساء أمس السبت، أنها صرفت 2,7 مليار أوقية قديمة من أجل شراء أجهزة التنفس والإنعاش في إطار خطتها للتكفل بالمصابين بفيروس «كورونا» المستجد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، أعلن فيه أن الصرف من الصندوق الخاص بمواجهة «كورونا» وصل إلى 11,6 مليار أوقية قديمة.

وأضاف الوزير الأول أن 2,7 مليار أوقية قديمة وجهت لشراء أجهزة التنفس والإنعاش.

وكان ولد الشيخ سيديا قد أكد في المؤتمر الصحفي أن المنظومة الصحية كانت هشة جداً، و«غير جاهزة» لمواجهة أي وباء، سواء على مستوى الإنعاش أو التجهيزات أو حتى الكادر الطبي «المحبط».

وأوضح الوزير الأول أن مداخيل الصندوق الخاص بمواجهة كورونا وصلت إلى 37,4 مليار أوقية، من ضمنها 20 ملياراً من خزينة الدولة، و10,5 مليار من شركاء دوليين، و6,75 مليار من الشركات والمساهمين الخصوصيين.

وبخصوص الصرف فقد تضمن 0,5 مليار أوقية وجهت لشراء معدات الوقاية، و0,56 مليار أوقية لشراء أجهزة الأشعة والراديو، و0,81 مليار أوقية لشراء معدات الوقاية الفردية، و0,07 لشراء المعقمات.

وقال الوزير الأول إن جميع المعطيات المتعلقة بتسيير الصندوق الخاص بمواجهة كورونا سيتم الإعلان قريباً، مؤكداً أن اللجنة المكلفة بمتابعة تسييره عقدت أول اجتماع لها وسيتم إطلاعها على التفاصيل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق